الثلاثاء، 27 أبريل، 2010

موعد الرحيل...


جاءت تسألني عن موعد الرحيل.....

لم أجد غير الهروب بديل....

لماذا يفترق الحب حينما يجف العمر ؟

وتهوى من فوق الجبال الأكاليل؟


لماذا نفقد عذرية هوانا
عند منحنى العجز الذليل؟

لماذا نضحي عجازى
بعد عنفوان
الفجر الجميل؟


لا تحزني...!
لا تحزني يا رفيقة العمر على أيامنا,
لا تحزني إن مزقننا
خيول العمر الهزيل...


لا تحزني إن جئتك يوما
أتوسل الرشفة من شفاه
كساها الشيب السليل…..

فحبنا صار جبانُ,
وشوقنا مذبوحُ بين
القال والقيل ....

فلم يعد بقائك سحر
ليلتي,,,
ولا رحيلك يحتمل تأويل...

غادري دنيايا
على غير عودة..
ورثاء نفسي على
نفسي
خير دليل...

جاءت تسألني عن موعد الرحيل

حاتم عبد الصبور
16/6/2008

هناك 3 تعليقات:

  1. دائما مقدر يوم الرحيل..
    حتى قبل ان ننعم باللقاء الجميل..
    الاماني..تبقى حلما جميلا..
    لانها مقدر لها الرحيل..
    ؛؛؛؛

    فلم يعد بقائك سحر
    ليلتي,,,
    ولا رحيلك يحتمل تأويل...

    غادري دنيايا
    على غير عودة..
    ورثاء نفسي على
    نفسي
    خير دليل...
    :::
    قوية التأثير.تلك المعاني..
    ونابعة من قلب..صدق الوعد..والتأويل.

    ردحذف
  2. احيانا تبصر اعيننا الطريق سهلا وخصبا ولكنها الحياة... تراوغنا كعادتها ,تمنحنا شهدها تارة وتذيقنا علقم مرها تارة اخرى.. ونحن بين ذلك وذاك رجالا كنا او نساءا لا نملك سوى الامتثال .. والامتثال الصامت , فنخسر من نحب بحجة او بأخرى ولكن فى النهاية يبقى الفقد فقدا, لا لأننا اردناه بل لأننا زهدنا فى موعدلقاء الحبيب ....

    ردحذف
  3. بعض الاشخاص يستكين..وبعضهم الاخر يثابر في طريق النضال..
    وكما عهدتك دائما.."مناضلا"...
    لذلك االله معك..ولن يتركك للاقدار.
    وصدقني.من احبك بصدق..لن يزهد طول الانتظار..

    ردحذف